حرام عليكم., أحمد موسى يبكى على الهواء مباشرة والسبب صادم ولايخطر على بال!

متابعات : صوت الوطن الاخبار الجمعة 23 سبتمبر 2022 الساعة 12:00 ص

تأثر الإعلامي أحمد موسى، على الهواء، وغالب الدموع، أثناء الحديث عن الصعوبات التى مرت بها مصر، وأن ما حدث فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لم يحدث من قبل.


 


وقال أحمد موسى، خلال تقديمه برنامجه "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد"، إن الجميع كان يعلم أين ستذهب مصر، ولكن الستر اللى معنا، و الإنقاذ، هو اللى حمانا.


ولفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا ينتظر إشادة من أحد، ولكن الشهادة بالحقيقة هى من سيحاسب عليها كل شخص.


وأشار إلى أنه عاش جميع الظروف التى مرت بها مصر فى 2011، وبعدها. 


وأوضح أنه لم يشارك فى ثورة 25 يناير، و أنه كان يعلم أن هناك خطر، تتعرض له البلاد.


وكشف أنه يمتلك ملفات سيتم عرضها فى الوقت المناسب، و يمتلك أشياء لم تنشر، وسيتم عرضها فى الوقت المناسب.


وتابع :" حرام عليكم تظلموا  مصر، وحرام أن حد يسمح لحد يخرب مصر". 


وأكد الإعلامي أحمد موسى، أنه يطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأن يخرج ويتحدث لأهل بلده، ولشعبه العظيم، عن ما يتم خلال الفترة الأخيرة.


ولفت إلى أن الشعب يشعر بحالة طمأنينة عندما يستمع لـ الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأنه يتمنى أن يتحدث الرئيس لشعبه،لكشف التحديات والحقائق، مؤكدًا أن الرئيس منذ فترة لم يتحدث مع شعبه.


وأشار إلى أن الدولة لديها تحديات، والرئيس دائمًا يقول، نواجه جميعًا، و الدولة بالكامل يد واحدة.


وكشف أحمد موسى، أن الرئيس عندما استلم مصر كانت بلد منتهية، و كانت مدمرة، وخلال فترة الرئيس تم إصلاح الكثير، وتم استصلاح الأراضي، وتم عمل مشروعات عملاقة.


وتابع : الرئيس تسلم الوطن وهو فى حالة دمار، ونسبة البطالة كانت عالية جدًا، و وكانت هناك مشكلات كثيرة.


الدولة المصرية تعمر وتبنى ولا تهجر

أكد الإعلامي أحمد موسى، أن الدولة المصرية تعمر وتبنى ولا تهجر كما ينشر من قبل الإعلام المعادي، وأن أفضل الأراضى الزراعية موجودة على نهر النيل.


وقال أحمد موسى، إنه من شطورة بـ سوهاج، و أفضل أرض زراعية موجودة فى شطورة، و تنتج جميع المحاصيل الزراعية المييزة. 


 


ولفت إلى أن مساحة المبانى بجزيرة الوراق، كانت على 60 فدان و وصلت لـ 400 فدان فى 2017 ، وذلك من أصل الـ 1000 فدان، وأن الصرف الصحي، لـ اهالى جزيرة الوراق، يلقى فى نهر النيل، التى نشرب منها، ويتم وضع الأسماك بها.


 


الزحف العمرانى على جزيرة الوراق زاد من 60 فدان عام 1996 إلى 400 فدان عام 2017.


وعرض أحمد موسى صورة توضح، حجم المبانى التى تم البناء عليها، قبل عام 1996، و حتى 2017، و تبين أن مساحة المبانى كانت كبيرة جدًا.


وأشار إلى أن المبانى العشوائية تسبب فى تقليل نسبة الأراضى المنزرعة، وهذا الأمر يسبب مشكلات كبيرة.


جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت الوطن

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت الوطن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا

تابعونا ايضاً من خلال الاطلاع على جديد اخبارنا في صفحة Google News عبر الضغط هنا

تويتر المزيد