ضحية جديدة في جامعة المنصور وهذه هي القصة الكاملة للعتداء على طالبة داخل الجامعة وسحلها ونزع حجابها والتفاصيل مروعة

متابعات : صوت الوطن اخبار وتقارير الجمعة 05 أغسطس 2022 الساعة 11:35 م

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عددًا من التدوينات تتضمن تعرض طالبة من مدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ، للصفع على وجهها على يد إحدى موظفات جامعة المنصورة، وجذبها من حجابها، وتعرية رأسها، واحتجازها داخل الجامعة.


 


وكشفت الطالبة حبيبة وليد الريفي، 18 عامًا، أنها توجهت إلى جامعة المنصورة أمس الثلاثاء، رفقة اثنتين من زميلاتها لإجراء اختبارات القدرات بشأن الالتحاق بكلية الفنون الجميلة جامعة المنصورة وتعرضت لحالة إغماء بسبب الزحام، وطلب منها أحد أفراد الأمن الإداري الصعود إلى قسم شئون الطلاب بكلية الفنون الجميلة حتى لا تتعرض للإغماء مرة أخرى، وعند دخولها طلبت منها إحدى الموظفات الخروج منعًا لعدم حدوث تكدس.


 


وأضافت الطالبة:"أخبرت الموظفة بما حدث لي بسبب الزحام، فأصرت على موقفها، وحدثت مشادة كلامية بيننا تسببت في اعتداء الموظفة علي بالصفع على وجهي ودفعي على الأرض، وجذبي من حجابي، وتعرية رأسي، واحتجازي بداخل القسم ومعي زميلتين".


 


وأضافت ياسمينا:"أول رد فعل من الموظفة كان الرد على زميلتي بعصبية وصفعها على وجهها، واعترضت حبيبة على اللي حصلها، فما كان من الموظفة إلا أنها جذبتها من حجابها ودفعتها على الأرض وتعرية رأسها، وتعدا زملاء للموظفة بالقسم علينا بالسب والقذف".

من جانبه قال الدكتور محمد عطية، نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب، إن إدارة الجامعة لم تتلق أي شكاوى بخصوص ماتردد عن واقعة صفع طالبة وخلع حجابها من جانب موظفة بالجامعة.



وأضاف عطية:"باب مكتبي مفتوح للطالبة وأسرتها لتقديم شكوى رسمية لاتخاذ اللازم بإجراء التحقيق فيها".


 


وأضاف نائب رئيس جامعة المنصورة،:"كان أولى بالطالبة التوجه إلى قسم الشرطة وتحرير بلاغ رسمي بخصوص ذلك، وإدارة الجامعة متعاونة مع جهات التحقيق خاصة أن كل مكان داخل الجامعة مراقب بالكاميرات".

جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت الوطن

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت الوطن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا

تابعونا ايضاً من خلال الاطلاع على جديد اخبارنا في صفحة Google News عبر الضغط هنا